اضحى يميس كغصن بأن في حلى

اضحى يميس كغصن بأن في حلى



اضحى يميس كغصن بأن في حلى

 

ابن العرندس الحلي

 

أضحـــى يميـــس كغـــصن بان في حلى * قمـــر إذا مـــا مـــر فـــي قلبـــي حـــــلا

 

سلـــــب العـــــقول بناظـــــر فـــــي فترة * فيها حـــــرام السحـــــر بـــــان محـــللا

 

وانحـــــل شد عـــــزائمي لـــــما غـــــدا * عـــــن خـــــصره بنـــــد القــــباء محللا

 

وزهى بهـــــا كافـــــور سالـــــف خـــده * لما بـــــريحان العـــــذار تســـــلـــــسـلا

 

وتسلسلت عـــــبثا سلاسل صــــدغـــــه * فلـــــذاك بـــــت مقـــــيدا ومســــلسلا 5

 

قمـــــر قـــــويم قـــــوامه كــقـــــناتـــــه * ولحاظـــــه فـــــي القتل تحكي المنصلا

 

وجناتـــــه جـــــوريــة وعـــــيـــــونـــــه * حـــــورية تسبـــــي الغـــــزال الأكــحلا

 

أهـــــوى فواتـــــرها المـراض إذا رنت * وأحـــــب جفـــــنيها المـــــراض الغزلا

 

جـــــارت وما صفـــــحت عـــلى عشاقه * فتـــــكا وعـــــامل قـــــده مـــــا أعــدلا

 

ملـــــكت محـــــاسنه ملـــــوكا طـــــالما * أضحـــــى لهـــــا المـــلك العزيز مذللا

 

كســـــرى بعـــــينيه الصحـــــاح وخـــده * النعـــــمان بالخـــــال النجــــاشي خولا

 

كتب العـــــلي عـــــلى صحـــــائف خــده * نـــــوني قـــــسي الحاجبيـــــن ومثـــلا

 

فـــــرمى بها فـــــي عين غــــنج عيونه * سهم السهـــــام أصــــاب مني المقتلا

 

فاعجب لعـــــين عبـــــير عـــــنبـر خاله * في جـــــيم جـــــمرة خـــــده لن تشعلا

 

وســـــلا الفـــــؤاد بحــــر نيران الجوى * منـــــي فــذاب وعن هواه ما سلا 15

 

فمتـــــى بشيـــــر الـــوصل يأتي منجحا * وأبـــــيت مســـــرورا سعـــــيدا مقـبلا

 

ولقـــــد بـــــرى منــــي السقام وبت في * لجـــــج الغـــــرام معـــالجا كرب البلا

 

وجـــــرت سحـــــائب عبرتي في وجنتي * كـــــدم الحــــسين على أراضي كربلا

 

 

 

/ صفحة 4 /

 

الصائـــم القـــوام والمتصدق الطعــــام * أفــــرس مـــن عــــلـى فــــرس عــــلا

 

رجــــل بصيــــوان الغــــمامــــة جــــده * المخــــتار فــــي حــــر الحجــير تـظللا

 

وأبــــوه حيــــدرة الذي بـعــــلــــومــــه * وبفــــضله شــــرح الكــــتاب تفــــصـلا

 

والأم فــــاطمــــة المطــــهــــرة التـــي * بالمجــــد تــــاج فخــــارها قــــد كــــللا

 

نســــب كمنبــــلج الصبــــاح يــــزيــنه * حــــسب شبيه الشمس زاهلي المجتلى

 

السيــــد السنــــد السعــــيــــد الساجـد * السبــــط الشهــــيد المستـــظام المبتلى

 

قمــــر بــــكت عــــين السماء لأجــله * أسفــــا وقــــلب الــــدهر بــــات مقـلقلا

 

تالله لا أنســــاه فــــردا ظــــامــــيــــــا * والمــاء ينــــهل منــــه ذيــــبــان الفلا

 

والسيــــد العــــباس قــــد سلب العدى * عــــنــــه اللبــــاس وصيــــروه مجـدلا

 

والطفــــل شمــــس حـياته قد أصبحت * بالخــــسف فــــي طفـل وجل مؤثلا(1)

 

وبنــــو أميــــة فــــي جـــسوم صحابه * قــــد حــــطموا السمــــر اللدان الذبلا

 

شــــربوا بكــــاساة القــــنا خـمر الفنا * مــــزج البــــلاء بــه فأمسوا في البلا

 

وتقاطعــــت أرحــــامهم وجــــسومهم * كــــرما وأوصلــــت الـــرؤس الأرجلا

 

وتــــوارثوا مــــن بعــد سلب نفوسهم * دار المقــــامة فــــي القــــيامـة موئلا

 

والسبــــط شــــاك ما لــــه مـن ناصر * شــــاك إلــــى رب السمــــوات العـلى

 

ظــــام إلــــى مــــاء الفــرات فإن يرم * نهــــلا يــــرى البيض الصوارم منهلا

 

والقــــوم محــــدقة عــــليه بجــــحفــل * كالبحــــر آخــــره يــحــــاكــــي الأولا

 

متــــلاطم سغــــبت(2) بــــه أسيـافهم * فغــــدا لهــــم لحــــم الفــوارس مأكلا

 

ومن العجــــائب أنــــه يشكــــو الظما * وأبــــوه يسقــــي فــي المعاد السلسلا

 

حــــامت عــــليه للحــــمام كــــواسـر * ظمئــــت فأشـربت الحمام دم الطلا(3)

 

أمســــت به سمــــر الــرماح وزرقها * حــــمرا وشهــب الخيل دهما جفلا(4)

 

ــــــــــــــــــــــــــ

 

(1) الطفل من طفلت الشمس: دنت للغروب. المؤثل: الدائم .

(2) السغوب والسغب: الجوع .

(3) الكواسر جمع الكاثرة مؤنث الكاثر: العقاب. الطلا: ولد الظبي ساعة يولد. الصغير من كل شيء.

(4) الشهب والشهباء: بياض يتخلله سواد. الدهمة: السواد. الجفل من جفل الشعر: شعث وثار.

 

 

 

/ صفحة 5 /

 

هاتـــيـــــك بالـــــدم قـــد صبغن وهذه * صبغـــــت بنقـــع صبغة لن تنصلا 40

 

عـــــقـــــدت سنابــــك صافنات خيوله * من فـوق هامات الفوارس قسطلا(1)

 

ودجـــــت عجـــــاجته ومـــــد ســواده * حـــــتى أعـــــاد الصبـــــح ليـــلا أليلا

 

وكـــــأنما لمـــــع الصـــــوارم تحــته * بـــــرق تألـــــق فـــــي غـــمام فانجلى

 

جيـــــش مـــــلا فــــوه الفلا وأتى فلا * أمســـــت سنابـــــك خـــيله تفلي الفلا

 

أبـــــناء مـــــن جحـــد الوصي وكذب * الهـــــادي النبي وكان حقا مرسلا 45

 

بذلـــــوا النفـــوس وبدلوا من جهلهم * مـــــا ليـــــس فــي الاسلام كان مبدلا

 

فمحـــــلل قـــــد صيـــــروه محـــــرما * ومحـــــرم قـــــد غـــــادروه محـــــللا

 

وتعـــــمدوا قتـــــل الـــوصي وحرفوا * مـــــا كـــــان أحـمد في الكتاب له تلا

 

وأتـــــوا إلــــى قتل الحسين وأججوا * نـــــارا لهيـــــب ضرامها لن يصطلى

 

فســـــطا عـــــليهم بالـــــنزال بعزمة * تـــــذر الحــــسام المشرفي مفللا 50

 

من فـــــوق طـــــرف أعـوجي سابح * كالبـــرق يسبق في سراه الشمألا(2)

 

فـرس حوافره بغير جماجم الفرسان * فـــــي يـــــوم الـــــوغـــــى لــن تنعلا

 

أضحـــــى بمبـــــيض الصـباح مجللا * وغـــــدا بمـــــسود الظــــلام مسربلا

 

وبكـــــفه سيـــــف جـــــراز بــــاتـــر * عـــــضب يــضم الغمد منه جدولا(3)

 

فقـــــر الجـــماجم والطلا بغراره(4) * مـــــن كـل كفار وأبرى المفصلا 55

 

فكـــــأنه وجـــــواده وحـــــسامه(5) * يا صاحبـــــي لمـــــن أراد تـــــأمـــلا

 

شمـــــس عـــــلى الفلك المدار بكفه * قـــــمر منـــــازله الجــــماجم والطلا

 

ـــــــــــــــــــــ

(1) السنبك: طرف الحافر. ج السنابك. الصافنات جمع الصافن من الخيل القائم على ثلاث قوائم مطرفا حافر الرابعة. القسطل: المنية. الغبار الساطع في الحرب .

(2) الطرف من الخيل: الكريم الطرفين. السابح من سبح في الماء: عام وانبسط فيه و يستعار لمر النجوم وجري الفرس. الشمأل: ريح الشمال .

(3) الجراز بضم المعجمة: السيف القطاع. الباتر: السيف القاطع ج بواتر. العضب : السيف القاطع .

(4) الفقر: الحز. الطلا بضم المهلة وكسرها: قشرة الدم. الغرار: حد السيف .

(5) سبقه إلى مثل هذه البداعة شيخنا علاء الدين الشفهيني بما هو أوسع وأبلغ راجع ج 6 ص 362 ط 2.

/ صفحة 6 /

 

والخــــيل محدقــــة بجــــيم جــــماله * وقلوبهم في الغلي تحكي المرجلا(1)

 

والسبــــط يخــــتـرق المواكب حاملا * بعــــزيمة تــــردي الخـميس الجحفلا

 

فبسيــــن سمــــر الخــط يطعن أنجلا * وبــــباء بيض الهند يضرب أهدلا(2)

 

فتخــــال طــــاء الطعـن أنى أعجمت * نقــــطا وضــــاد الـضرب كيف تشكلا

 

حتــــى إذا مــــا السبــــط آن ممـاته * وعــــليه سلطــــان الحــــمام تــوكلا

 

داروا بــــه النـفر الطغاة بنو الزنات * العــــاهرات وطبقــــوا رحــــب الـفلا

 

ورمــــاه بعــــض المــــارقين بعيطل * سهــــما فخــــر عــلى الصعيد مجدلا

 

وأتــــى بغــــي بــــني ضبــاب صائلا * بالقــــس تغــــميض القطامي الأجدلا

 

وجثــــى عـــلى صدر الحسين وقلبه * حــــقدا وعــــدوانا عــــليه قــد امتلا

 

فبــــرى بسيــــف البـغي رأسا طالما * لثــــم النــــبي ثــــنــــيتـيــــه وقــــبّلا

 

واســــودّ قرص الشمس ساعة قتله * أســــفا وشهــــب الفلك أمست اُفـّلا

 

ونعــــاه جــــبريل ومــــيكال وإســـرا * فيــــل والعــــرش المجــــيد تــزلزلا

 

والطــــير فــــي الأغصان ناح مغردا * والــــوحش في القيعان ناح وأعولا

 

وأتـــى الجــــواد ولا جــــواد فـــوقه * متوجــــعــــا متــــفجعــــا متــــوجلا

 

عــــالي الصهيــــل بمقــــلة إنسانها * بــــاك يســــح الــــدمع نقـطا مهملا

 

فسمعــــن نســوان الحـسين صهيله * فبــــرزن مــــن خلل المضارب ثكلا

 

ينثــــون مــــن جـون العيون مدامعا * حمرا على بيض السوالف هطلا(3)

 

حتــــى إذا قتــــل الحـسين وأصبحت * من بعــــده غــــر المــــدارس عطلا

 

ومنــــازل التــــنزيل حــــل بها العزا * ومــــن الجــليس أنيس مربعها خلا

 

بغــــت البغــــاة جهـــالة سبي النسا * وبغــــت وحــــق لمن بغى أن يجهلا

 

ــــــــــــــــــــــ

 

(1) المرجل: القدر .

(2) الأنجل من نجل الرجل نجلا: وسعت عينه وحسنت. الأهدل: المسترخى المشفر أو الشفة.

(3) ينثون من نثى نثوا: فرق ونشر. الجون: الأبيض. الأسود. السوالف جمع السالفة صفحة العنق، وسالفة الفرس: ما تقدم من عنقه. هطل المطر: نزل متتابعا متفرقا عظيم القطر فهو هاطل والجمع هطل.

 

 

/ صفحة 7 /

 

نصبـــــوا بمرفوع القناة كريمه(1) * جـــهرا وجـــــروا للمعـــاصي أذيلا

 

وســـــروا بنسوتــه السراة بـلا ملا * حـــــسرى يلاحظهــــن ألحاظ الملا

 

وغـــــدوا بـــــزين العابدين الساجد * الحـــــبر الأميــن مقيدا ومغللا 80

 

وسكيـــــنة أمســـــت وسـاكن قلبها * متحـــــرك فيـــــه الأسى لن يرحلا

 

وبـــــدال دمع العـــــين منها غرقت * صـــــاد الصعــيد وأنبتت كاف الكلا

 

وديارهـــــن الآنســـــات بـــــلاقـــع * أقوت(2) وكـــــن بهــا الأحبة نزلا

 

والصبر عـــــني ضاعـــــن متـرحل * لما شـــــددن عـلى المطي الأرحلا

 

ومدامعـــــي فـــــوق الخدود نوازل * لمــا زممن جمالهن البزلا(3) 85

 

تســـــري بهـن إلى الشئام عصابة * أمـــــوية تبـــــغي العــطاء الأجزلا

 

تـــــرضي يزيـد لكي يزيد لها العطا * جـــــهلا ويتــــحفها السؤال معجلا

 

فـــــلألعنن بني أميـــــة مــا حـــــدا * الحــــادي وما سرت الركائب قفلا

 

ولألعـــــنن زيـــــادها ويـــــزيدهـــا * ويـــــزيدها ربـــــي عـــــذابا منزلا

 

تـــــبا لهـــــم فعـــــلوا بآل محــــمد * مـــــا ليس تفعـله الجبابرة الأولى

 

ولأبكـــــين عــــلى الحسين بمدمع * قـــــان أبـــــل به الصعـيد الممحلا

 

يا طـــف طاف على ثراك من الحيا * هــــام تسير به السحائب جفلا(4)

 

ذو هيـــــدب متـــــراكب متلاحم(5) * عــــالي البروق يسح دمعا مسبلا

 

يشفيـــــك إذ يسقـــــيك منـــه بوابل * عــــذب له أرج يحاكي المندلا(6)

 

ثـــــم السلام من السلام على الذي * نصـــــبت له في(خم) رايات الولا

 

ـــــــــــــــــــــــ

 

(1) الكريمة: كل جارحة شريفة .

(2) أقوت الدار: خلت من ساكنيها .

(3) زمم الجمال: خطمها. بزل البعير: انشق نابه. فهو بازل ج بوازل وبزل .

(4) الحيا: المطر. هام فاعل من همى يهمي هميا أي سال لا يثنيه شئ. جفل: أي أسرع . والجفيل: الكثير .

(5) الهيدب من السحاب: المتدلي الذي يدنو من الأرض. المتلاحم: المتلاصق والمتلائم .

(6) الوابل: المطر الشديد. الأرج: الرائحة الطيبة المندل بفتح الميم. العود الطيب الرائحة.

 

/ صفحة 8 /

 

تالـــي كتـــاب الله أكـــرم مـــن تلا * وأجــل مــن للمصطفى الهادي تلا

 

زوج البـــتول أخ الـــرسول مطلق * الدنيا وقـــاليهـا بنـــيران الـــقـــلا

 

رجـــل تســـــربل بالعـــفاف وحبذا * رجـــــل بأثـــــواب العفاف تسربلا

 

تلقـــــاه يـــــوم السلم غـيثا مسبلا * وتـــــراه يـــوم الحـرب ليثا مشبلا

 

ذو الـــراحة اليمنى التي حسناتها * مـــدت على كيوان باعا أطـولا(1)

 

والمعجـــــزات الـباهرات النيرات * المشـــــرقات المعذرات لمــن غلا

 

منها رجوع الشمس بعد غروبها(2) * نـــــبأ تصيـــر له البصائر ذهّلا

 

ولسيــره فـوق البساط فضيلة(3) * أوصافها تعــــيي الفصيح المقولا

 

وخـــطاب أهل الكهف منقبة غلت * وعــلت فجاوزت السماك الأعزلا

 

وصعـــــود غــارب أحمد فضل له * دون القـــــرابة والصحابة أفضلا

 

هـــــذا الــذي حاز العلوم بأسرها * ما كـــــان منـــها مجملا ومفصلا

 

هـــــذا الـــــذي بصــلاته وصلاته * للـــــدين والـــــدنيا أتــــم وأكــملا

 

هـــــذا الـــــذي بحـــسامه وقناته * في خيـــــبر صعــب الفتوح تسهلا

 

وأبــــاد مرحب في النزال بضربة * ألقـــــت عــــلى الكفار عبئا مثقلا

 

وكتـــائب الأحزاب صير عمروها * بدمائـــــه فـــــوق الــرمال مرملا

 

وتبـــــوك نـــازل شوسها فأبادهم * ضربا بصـــــارم عـــزمة لن يفللا

 

وبـــــه تـــــوسل آدم لمــــا عصى * حتـــــى اجـــــتباه ربـــــنا وتقــبلا

 

وبـــــه دعـــــا نـوح فسارت فلكه * والأرض بالطـــــوفان مفعمة ملا

 

وبـــــه الخــليل دعا فأضحت ناره * بـــــردا وقـــد أذكت حريقا مشعلا

 

وبـــــه دعــا موسى تلقفت العصا * حـــــيات سحـــــر كـن قدما أحبلا

 

وبــــه دعا عيسى المسيح فأنطق * الميـــت الدفين به وقام من البلا

 

ـــــــــــــــــــــ

 

(1) كيوان: زحل تحيط به منطقة نيرة يضرب به المثل في العلو والبعد. الباع: قدر مد اليدين .

(2) مر حديث رد الشمس في الجزء الثالث ص 126 - 141 ط 2 .

(3) أخرجها الثعلبي والفقيه المغازلي والقزويني عن ابن عباس وأنس بن مالك وستأتي بلفظها في محلها إنشاء الله تعالى.

 

/ صفحة 9 /

 

وبخــــم وأخــــاه النــــبي محــــمد * حــــقا وذلـــــك فــي الكتاب تنزلا

 

عـــذل النواصب في هواه وعنفوا * فعــــصيتهم وأطعـت فيه من غلا

 

ومدحـــــته رغـــــما عــلى آنافهم * مدحـــــا بـــه ربي صدا قلبي جلا

 

وتـــــراب نعـــــل أبــي تراب كلما * مـــس القـذا عيني يكون لها جلا

 

فعـــــليه أضعاف التحية ما سرى * ســـار وما سح السحاب وأهملا

 

سمعـــــا أميــر المؤمنين قصائدا * تـــــزداد مـــــا مـر الزمان تجملا

 

عـــــربية نشـــــأت بحـــــلة بــابل * فغـــــدت تخجـل بالفصاحة جرولا

 

ســـــادت فشادت للعرندس صالح * مجـــــدا عــلى هام النجوم مؤثلا

 

وسمـــــت قلــــوب حواسدي وسمت على * [ نمّ العذار بعارضيه وسلسلا ] 125

 

وعـــــلت بمـــــدحك يا عـــــلي ووازنـــت * [ لـــــم أبـــــك ربعـــا للأحبة قد خلا ]

نظرات

ارسال نظر

* فیلدهای ستاره دار حتما بایستی مقدار داشته باشند.