الإمَام الحجَّة محمَّد بن الحَسَن

الإمَام الحجَّة محمَّد بن الحَسَن

هو الإمام الثاني عشر من أئمة آل الرسول، ولد للنصف من شعبان سنة 255 من الهجرة في سامراء أيام الخليفة المعتمد، ولما ولد أمر أبوه أن يفرق عنه عشرة آلاف رطل من الخبز، ومثلها من اللحم، كما عق عنه ثلاثمائة رأس من الغنم.
- وامه أم ولد، واسمها نرجس، وكانت سنه عند وفاة أبيه خمس سنين، وقد آتاه اللّه فيها الحكمة، وفصل الخطاب، وجعله آية للعالمين، كما جعل يحيى إماماً في حال طفولته، وعيسى نبياً، وهو في المهد.
وتكلمنا فيما تقدم بعنوان «المهدي المنتظر» ان السبب الأول لفكرة المهدي في الإسلام، وكل ما يتصل به هو الأحاديث النبوية المدونة في صحاح السنة والشيعة، وقد اتفق المسلمون على ممر العصور أنه لا بد في آخر الزمان من ظهور رجل من أهل البيت يسمى المهدي، ويؤيد الدين، ويظهر العدل، ويستولي على البلاد، ويملأها عدلاً.
الغيبة :
وللإمام المهدي غيبتان : صغرى، وكبرى، ومعنى الصغرى أن الإمام كان يحتجب عن الناس إلا عن الخاصة، وان اتصاله بشيعته كان عن طريق السفراء، فكان الشيعة يعطون الاسئلة إلى السفير، وهو بدوره يوصلها إلى الإمام، وبعد الجواب عنها والتوقيع عليها يرجعها إلى السائلين على يد سفيره، ومن هنا سميت الغيبة الصغرى، أي أنها ليست بغيبة كاملة، بحيث انقطع فيها عن جميع الناس، وكانت مدتها 74 سنة.
وكان السفير الأول بين الإمام الغائب وشيعته رجل، يدعى عثمان بن عمر والعمري الأسدي، وكان عثمان هذا وكيلاً للإمام علي الهادي جد الإمام الغائب، ثم وكيلاً لأبيه الإمام حسن العسكري، ثم صار سفيراً للمهدي. ولما توفي عثمان تولى السفارة بعده ولده محمد بأمر المهدي، ثم تولاها بعده الحسين بن روح النوبختي، ثم علي بن محمد السمري، وبعد هؤلاء السفراء الأربعة انتهت الغيبة الصغرى.
أما الغيبة الكبرى فتبتدئ بمنتصف شعبان 328 هجري، وفيها انقطعت الاتصالات والسفارة بين الإمام وشيعته، واللّه سبحانه أعلم بحكمتها، فإنها سر من اسراره عز وجل، والشك في أسرار اللّه جحود، والجهل ليس عذراً يسوغ الانكار، إذ ليس كل ما هو كائن يجب أن نعلمه بالتفصيل، فنحن المسلمين جميعاً نؤمن بالقرآن الكريم كلمة كلمة، وحرفاً حرفاً، ومع ذلك نجهل بعض معاني ألفاظه، كفواتح السور التي قيل ان علمها عند اللّه وحده، وقال آخرون : ان علمها عند اللّه ونبيه لا غيرهما، وقلنا نحن عندهما وعند الأئمة الآل الأطهار فقط سلام اللّه وصلواته على جدهم وعليهم أجمعين.

نظرات

ارسال نظر

* فیلدهای ستاره دار حتما بایستی مقدار داشته باشند.