منتخب البصائر]

منتخب البصائر]

منتخب البصائر] سعد عن ابن أبي الخطاب عن محمد بن سنان عن عمار بن مروان عن المنخل بن جميل عن جابر بن يزيد عن أبي جعفر ع قال ليس من مؤمن إلا و له قتلة و موتة إنه من قتل نشر حتى يموت و من مات نشر حتى يقتل ثم تلوت على أبي جعفر ع هذه الآية كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ فقال و منشوره قلت قولك و منشوره ما هو فقال هكذا أنزل بها جبرئيل على محمد ص كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ و منشوره ثم قال ما في هذه الأمة أحد بر و لا فاجر إلا و ينشر أما المؤمنون فينشرون إلى قرة أعينهم و أما الفجار فينشرون إلى خزي الله إياهم أ لم تسمع أن الله تعالى يقول وَ لَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذابِ الْأَدْنى دُونَ الْعَذابِ الْأَكْبَرِ و قوله يا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ يعني بذلك محمدا ص قيامه في الرجعة ينذر فيها و قوله إِنَّها لَإِحْدَى الْكُبَرِ نَذِيراً لِلْبَشَرِ يعني محمدا ص نذير للبشر في الرجعة و قوله هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى وَ دِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ قال يظهره الله عز و جل في الرجعة و قوله حَتَّى إِذا فَتَحْنا عَلَيْهِمْ باباً ذا عَذابٍ شَدِيدٍ هو علي بن أبي طالب صلوات الله عليه إذا رجع في الرجعة قال جابر قال أبو جعفر ع قال أمير المؤمنين ع في قوله عز و جل رُبَما يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كانُوا مُسْلِمِينَ .



57- [منتخب البصائر] سعد عن ابن عيسى عن علي بن الحكم عن ابن عميرة عن أبي داود عن بريدة الأسلمي قال قال رسول الله ص كيف أنت إذا استيأست أمتي من المهدي فيأتيها مثل قرن الشمس يستبشر به أهل السماء و أهل الأرض فقلت يا رسول الله ص بعد الموت فقال و الله إن بعد الموت هدى و إيمانا و نورا قلت يا رسول الله أي العمرين أطول قال الآخر بالضعف



58- [منتخب البصائر] سعد عن ابن عيسى عن عمر بن عبد العزيز عن جميل بن دراج عن أبي عبد الله ع قال قلت له قول الله عز و جل إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنا وَ الَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَ يَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهادُ قال ذلك و الله في الرجعة أ ما علمت أن في أنبياء الله كثيرا لم ينصروا في الدنيا و قتلوا و أئمة قد قتلوا و لم ينصروا فذلك في الرجعة قلت وَ اسْتَمِعْ يَوْمَ يُنادِ الْمُنادِ مِنْ مَكانٍ قَرِيبٍ يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ قال هي الرجعة



59 - [تفسير القمي] أحمد بن إدريس عن ابن عيسى مثله و فيه و الأئمة من بعدهم قتلوا و لم ينصروا في الدنيا



60- [منتخب البصائر] سعد عن أحمد و عبد الله ابني محمد بن عيسى و ابن أبي الخطاب جميعا عن ابن محبوب عن ابن رئاب عن زرارة قال كرهت أن أسأل أبا جعفر ع في الرجعة فاحتلت مسألة لطيفة لأبلغ بها حاجتي منها فقلت أخبرني عمن قتل مات قال لا الموت موت و القتل قتل فقلت ما أحد يقتل إلا مات قال فقال يا زرارة قول الله أصدق من قولك قد فرق بين القتل و الموت في القرآن فقال ع أَ فَإِنْ ماتَ أَوْ قُتِلَ و قال لَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ فليس كما قلت يا زرارة الموت موت و القتل قتل و قد قال الله عز و جل إِنَّ اللَّهَ اشْتَرى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَ أَمْوالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَ يُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقًّا قال فقلت إن الله عز و جل يقول كُلُّ نَفْسٍ ذائِقَةُ الْمَوْتِ أ فرأيت من قتل لم يذق الموت فقال ليس من قتل بالسيف كمن مات على فراشه إن من قتل لا بد أن يرجع إلى الدنيا حتى يذوق الموت



61 - [تفسير العياشي] عن زرارة مثله



62- [منتخب البصائر] سعد عن ابن أبي الخطاب عن الصفوان عن الرضا ع قال سمعته يقول في الرجعة من مات من المؤمنين قتل و من قتل منهم مات



63- [منتخب البصائر] سعد عن أحمد و عبد الله ابني محمد بن عيسى عن ابن محبوب عن أبي جميلة عن أبان بن تغلب عن أبي عبد الله ع قال إنه بلغ رسول الله ص عن بطنين من قريش كلام تكلموا به فقال يرى محمد أن لو قد قضى أن هذا الأمر يعود في أهل بيته من بعده فأعلم رسول الله ص ذلك فباح في مجمع من قريش بما كان يكتمه فقال كيف أنتم معاشر قريش و قد كفرتم بعدي ثم رأيتموني في كتيبة من أصحابي أضرب وجوهكم و رقابكم بالسيف قال فنزل جبرئيل ع فقال يا محمد قل إن شاء الله أو يكون ذلك علي بن أبي طالب ع إن شاء الله فقال رسول الله ص أو يكون ذلك علي بن أبي طالب ع إن شاء الله تعالى فقال جبرئيل ع واحدة لك و اثنتان لعلي بن أبي طالب ع و موعدكم السلام قال أبان جعلت فداك و أين السلام فقال ع يا أبان السلام من ظهر الكوفة



64- [منتخب البصائر] سعد عن ابن عيسى عن اليقطيني عن علي بن الحكم عن المثنى بن الوليد عن أبي بصير عن أحدهما ع في قول الله عز و جل وَ مَنْ كانَ فِي هذِهِ أَعْمى فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمى وَ أَضَلُّ سَبِيلًا قال في الرجعة



65 - [تفسير العياشي] عن علي الحلبي عن أبي بصير مثله



66- [منتخب البصائر] بهذا الإسناد عن علي بن الحكم عن رفاعة عن عبد الله بن عطا عن أبي جعفر ع قال كنت مريضا بمنى و أبي ع عندي فجاءه الغلام فقال هاهنا رهط من العراقيين يسألون الإذن عليك فقال أبي ع أدخلهم الفسطاط و قام إليهم فدخل عليهم فما لبث أن سمعت ضحك أبي ع قد ارتفع فأنكرت و وجدت في نفسي من ضحكه و أنا في تلك الحال ثم عاد إلي فقال يا أبا جعفر عساك وجدت في نفسك من ضحكي فقلت و ما الذي غلبك منه الضحك جعلت فداك فقال إن هؤلاء العراقيين سألوني عن أمر كان مضى من آبائك و سلفك يؤمنون به و يقرون فغلبني الضحك سرورا أن في الخلق من يؤمن به و يقر فقلت و ما هو جعلت فداك قال سألوني عن الأموات متى يبعثون فيقاتلون الأحياء على الدين



67- [منتخب البصائر] سعد عن السندي بن محمد عن صفوان عن رفاعة مثله



68- [منتخب البصائر] بالإسناد عن علي بن الحكم عن حنان بن سدير عن أبيه قال سألت أبا جعفر عن الرجعة فقال القدرية تنكرها ثلاثا



69- [منتخب البصائر] سعد عن ابن أبي الخطاب عن وهيب بن حفص عن أبي بصير قال دخلت على أبي عبد الله ع فقلت إنا نتحدث أن عمر بن ذر لا يموت حتى يقاتل قائم آل محمد ص فقال إن مثل ابن ذر مثل رجل كان في بني إسرائيل يقال له عبد ربه و كان يدعو أصحابه إلى ضلالة فمات فكانوا يلوذون بقبره و يتحدثون عنده إذا خرج عليهم من قبره ينفض التراب من رأسه و يقول لهم كيت و كيت



70- [منتخب البصائر] سعد عن ابن هشام عن البرقي عن محمد بن سنان أو غيره عن عبد الله بن سنان قال قال أبو عبد الله ع قال رسول الله ص لقد أسرى بي ربي عز و جل فأوحى إلي من وراء حجاب ما أوحى و كلمني بما كلم به و كان مما كلمني به أن قال يا محمد إني أنا الله لا إله إلا أنا عالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهادَةِ... الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ إني أنا الله لا إله إلا أنا الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ إني أنا الله لا إله إلا أنا الْخالِقُ الْبارِئُ الْمُصَوِّرُ لي الأسماء الحسنى يسبح لي من في السماوات و الأرض و أنا العزيز الحكيم يا محمد إني أنا الله لا إله إلا أنا الأول فلا شي‏ء قبلي و أنا الآخر فلا شي‏ء بعدي و أنا الظاهر فلا شي‏ء فوقي و أنا الباطن فلا شي‏ء دوني و أنا الله لا إله إلا أنا بِكُلِّ شَيْ‏ءٍ عَلِيمٌ يا محمد علي أول ما آخذ ميثاقه من الأئمة يا محمد علي آخر من أقبض روحه من الأئمة و هو الدابة التي تكلمهم يا محمد علي أظهره على جميع ما أوحيه إليك ليس لك أن تكتم منه شيئا يا محمد أبطنه الذي أسررته إليك فليس ما بيني و بينك سر دونه يا محمد علي علي ما خلقت من حلال و حرام علي عليم به بيان قوله تعالى علي علي الأول اسم و الثاني صفة أي هو عالي الشأن أو كلاهما اسمان و خبران لمبتدإ محذوف كما يقال هو فلان إذا كان مشتهرا معروفا في الكمال

المصدر : شبكة الإمام المهدي

نظرات

ارسال نظر

* فیلدهای ستاره دار حتما بایستی مقدار داشته باشند.